منتديات السادة الجعافرة بالسودان بري اللاماب
مرحبا بك اخي الزائر اختي الزائرة في داركم نتمنى ان يحوز منتدانا على رضاكم
منتديات السادة الجعافرة بالسودان بري اللاماب

سمو بالانفس لتعانق عنان السماء فتكتمل معاني الروعة والابداع ..فتصير الحياة مبنية علي رونق التواصل ...
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  
المواضيع الأخيرة
» ترحيب بالضيوف الجدد
الإثنين سبتمبر 28, 2015 6:57 pm من طرف عمرو محمد الرشيد

» حبايبنا الجعافرة
الأحد مايو 03, 2015 6:47 am من طرف عمرو محمد الرشيد

» جعفرى من جبل اولياء
الأحد مايو 03, 2015 6:44 am من طرف عمرو محمد الرشيد

» أصل الجعافرة
الإثنين أبريل 21, 2014 11:57 pm من طرف محمد صالح

» تعريف بلجعافره في البطانه
الإثنين أبريل 21, 2014 10:10 pm من طرف محمد صالح

» تأخُّر الجعافرة-لماذا؟
الخميس يونيو 21, 2012 7:06 am من طرف زائر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احداث منتدى مجاني
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 الحرامي التلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: الحرامي التلب   الأحد مايو 08, 2011 7:38 pm

أنـــــــــا في نومي بتقلب .... حرامي لي تـــــــلب .. بدل يسرق قروشنا سرق قلبي المعذّب ... حرامي القلـــــوب تلب

هذا مقطع من أغنية مشهورة للفنان طه سليمان يتحدث فيها عن مدى زوق ذاك الحرامي الذي ولج خلسةً إلى برندتهم و أسترق قلبها من بين قلوب ناس رندا ... ومــــا زاد من إستغرابي أنه كيف يكون ل1اك الحرامي زوق حتى تسائلت هي عن الذنب و الكيفية التي يحاكم بها و كيفية العقاب لمثل السرقه ,فهل يقطع من خلاف و لكن سيكون بكل تأكيد ما سرق دون النِصاب و هل يصلب فبالتأكيد الجريمة أخفّ قدراً في نظرها ...؟؟

في ليلة شديدة السواد ( السواد و الرماد علي ) قررتُ دون عادتي أن أخلُد إلى النوم بـــاكراً و يا ليتني لم أفعل .. وكانت السماء مغطأة في ظلام قدريٌ حالك و الليل يدلي بسدوله ليعلمني الخبر اليقين .. فمنذ بداياتها كانت حقيقةً ليلة شؤم حيث عكر سوم ون مزاجي بتلفون و أخبرني بالزعل لسببٍ مـــــا .. و بعدها لم أفكر بشئ و أنا أتقلب على فراشي بعد تلك العكننه التلفونية ما كنت أفكر بشئٍ سوى النوم و النوم العميق فقط .. و عليه ما كان مني إلا أن أبدلت ملابسي و يـــــــا سبحان الله جزلاني ما كان بيفارقني شبر ... و بعد أن تبدل الحال عُدتُ مجدداً إلى الفراش لأغرق في نومةٍ سجمــــــاء ( سجمانه يعني ) لدرجة إني ما إنقلبت زاتو اليوم داك ... و مع بواكير الصباح و نسماته العليلة أفقت من نومتي و أول ما أبدأ به كالعادة تفقد الوقت و عليه دخلت يدي تحت المخده عشان أنكت التلفونات مــــــــــا لقيتن بيني و بين نفسي كدا مع باقي النعسه ديك قلت بيكون في حد شالهم .. أغمد و أفتح أغمد و أفتح و قلبي يقوم يــــــاكلني , إنت يا خالد ما ختيت التلفونات والجزلان ديل تحت المخده .. طيب التلفونات في زولهم شالهم الجزلان دا طـــار وين ؟؟ عليمكم الله مسكتي أُ هله هله و بديت أسأل كل البيقابلني هااااااا ناس الشال تلفوناتي منو ( بكضب في نفسي و بقول دا ما حرامي ) و الناس يعجبوك و الله ما شلناهو لكن كدي شوف فلان ..... !!! و إستمر الحال بالبحث قرابة العشرة دقايق و بعد داك فقدت الأمل في أن أجدهم و بدا لي بأن حرامي ود حرام سرقهم هي يا يمــــــا وووووووووب التلفونات هينه كعب الجزلان البي بطاقاته و رخصته و بطاقات الصراف الكاتب فيها الباسوورد ... عاد الليلة ياني الإتقمحت قميحت السواد و الرماد الليل علي يا يُمـــــــا ....

أها من ديك و عيك أول شئ عملته تلفون حلاتو كدا لي ناس البنك نظام جري شديد علشان نقفل البطاقة وكدا ... بي جاي بي جاي نكتّ رقم ناس البنك و توووووووشك تلفون لامن الناس ديل إنخلعوا ... ألو السلام عليكم ( صباح الخير بنك السلام صوت عصافيري للطيش ) لو سمحتي عندي بطاقة صراف إنسرقت و عاوز أوقفا , هي جداً هـــــات رقم الحساب و نوقفا ليك في الحــال ... المهم بي شوية حنية كدا أديتا رقم الحساب و قفلت البطاقة ...

قمتــــا من مكاني داك و العيون ديل إنقلبن الدم من الحُزُن و مشيت ليك علي قسم الشرطة عدل لزوم البلاغ و الجرجره رغم إني عارفهم و كنت متأكد إنهم سجمانين و ما منهم فـــايدة ... المهم مشيت توووش ( الله يسألني الأقسام دي ما بدورا تب ) و خشيت شمال عاوز اعمل بلاغ فقدان قالوا لي تمشي تعمل عريضة عند وكيل النيابة و على ضوءها تجينا نفتح ليك بلاغ .. مشيت لي وكيل النيابة قالوا لي تمشي لي عمك الهنــــــــاك داك يكتب ليك العريضة و شكلوا كدا راجل متفرغ و خاوي شغله قعدتا جنبه في الكنبة نظام بيسالني و بحكي ليهو السرقة تمت المهم ظبط لي الورقه و مشيت بيها لي وكيل النيابة و من هناك علي قسم الشرطة و إجراءات البلاغ و السجم ... المهم خلصت البلاغ و من هناك ادوني النشرة الجنائية و قالوا توديها لي بتوع المباحث .. و فعلا مشيت ليهم و اخدوا صورة و عملوا نايمين ( يا ربي يكون عمله شنو لي هسه ) .. و من بعده رجعت علي البيت شايف طشاش طشاش و إتعوضت الله ...

أول حاجه فكرتا فيها بعد داك خشيت لي تلفون ابو السريع كدا من النوع ابو الرخا لزوم التواصل و كدا .. و رجعت البيت شايف طشاش طشاش و روحي محرقاني و كنت عاوز لي زول أفكها فيهو لكن للأسف ما لقيت ... بعد شوية تلفون الحاجه يرن و تتصل واحده من الأخوات تقول ليها تلفون خلودي السوداني مفتوح و ردا علي فيهو زول و قلت ليهو اذا سمحت بس رجع البطاقات و القروش و التلفونات حلال عليك .. و هو بكل بجاحه قال ليها بيجنكم ما تقلقوا و تووووووف قفل الخط ...

المهم عديت نهاري داك بين الوعي واللاوعي في التفكير بإجراءت إستخراج البطاقات و الرخصه و الجرجره بتاعتهم و كنت بقول يا ربي السراقين السودانيين ديل عندهم فهم و مثقفين من الناحية السرقوية ولا حرامية ووخلاص ؟؟؟ و لي بالليل كدا الحاجه تجيني تقول إنه ناس فلانه ديك جاهم شيخ كـــــارب كدي ورحكاكا عليهم عشان يحوطوا ليك ... أها إندقشت لي في غيار سريع كدا و مشينا ليهم و الشيخ ما شاء الله عليهو فعلاً شكلو كــــــارب .. دخلوني ليهو و معاي الحاجه و رزا و حكيت ليهو الحاصل في النهاية قال لي البطاقات بيجن إن شاء الله .. قلت ليهو خيـــــــــر و بركه مع السلامة مع السلامة تصبحوا على خير ...

عدت كم يوم ولا شئ لاااامن نسيتهم زاتو .. المهم جاتني سفره كدا قعدتا فيها كم يوم و يجيني تلفون الحاجه طــــــاير توووش ... السلام عليكم يا حــــــاجه و كيف عاملين هي و الله بخير و يلا هات البشاره ... بشارة شنو يا حاجه ... ياخي بس هات البشاره خلاص امري لله عندك 100 كـــــــاش .. و تقوم تقول لي البطاقات جابوهم لينا في البيت لقاهم واحد و سأل سأل لحدي ما وصل البيت جابهم لينا .. أنا و الله يا حاجه دا كلام جميل لكن الزول دا لقاهن وين و كيف ؟؟؟

هي قال لقاهم واحد بتاع دكان لقى الاطفال بيلعبوا بيهم و شالهم منه و جاهو واحد عاوز يشتري وراهم ليهو و الزول دا شالهم و جابهم لينا البيت ... انا و الله دا زول ود حلال ياخ و ليهو عندي برضو حلاوة 50 كدا تبسطوا أمشي أديها ليهو في بيتهم ... الحمد لله الحمد لله يلا مع السلامة سلام ...

آآآآآآآآه يا ربي ليك الحمد و الشكر و فعلا طلع حرامي ظريف شديد ... و القروش و التلفونات عفيتم ليهو لوجه الله دا بس كدا صدقة عمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحرامي التلب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السادة الجعافرة بالسودان بري اللاماب :: الدار داركم :: القصص والروايات-
انتقل الى: